07/03/2021

Teknology

Take A Look

سناب شات يضيف 11 مليون مستخدم جديد في الربع الأخير من 2020

سناب شات يضيف 11 مليون مستخدم جديد في الربع الأخير من 2020

سناب شات يضيف 11 مليون مستخدم جديد في الربع الأخير من 2020

سناب شات يضيف 11 مليون مستخدم جديد في الربع الأخير من 2020

أعلنت شركة سناب المالكة لتطبيق سناب شات تقريرها المالي للربع الأخير.

وأظهرت نموا ملحوظا بالعائدات الإجمالية وعدد المستخدمين، وذلك مع ذروة انتشار فيروس كورونا حول العالم.

كشفت الشركة أنها تمكنت من إضافة 11 مليون مستخدم جديد خلال الربع ليصل العدد الإجمالي إلى 249 مليون مستخدم.

وبحسب مدونة الشركة الرسمية، فقد زادت عائدات الشركة بنحو 50% لتصل إلى 679 مليون دولار متفوقة على توقعات المحللين.

فيما أرجعت الشركة نموها كنتيجة لتحسين تطبيقها على أندرويد وعدسات الواقع المعزز التي تم تبنيها من قبل المستخدمين بسرعة كبيرة.

وضربت مثالاً عن إحدى عدساتها التي تحولك إلى شخصية أنيمي تم استخدامها أكثر ثلاثة مليارات مرة خلال الأسبوع الأول من إطلاقها فقط.

ويأتى الإعلان عن نتائج الشركة المالية مع مقاطعة كبرى الشركات للشبكات الاجتماعية التقليدية خاصة فيسبوك وتحويل ميزانيات تسويقها إلى سناب شات كمنصة جديدة للوصول للجمهور.

كما أوضحت الشركة أنه بالنظر إلى 11 مليون مستخدم جديد للمنصة، كان هناك مليون مستخدم منهم من أوروبا فقط.

وكان هؤلاء يعطون سناب عائدات مالية أكبر نتيجة الإعلانات التي تظهر لهم بكثافة وأسعار تفوق باقي دول العالم.

على جانب أخر تلتزم شركة سناب Snap بوعدها بجلب الموسيقى إلى منصة سناب شات وإعداد نفسها للمنافسة بشكل أكبر مع تيك توك وإنستجرام.

وأعلنت الشركة أنها أصبحت تتيح لجميع مستخدمى iOS حول العالم إضافة مقاطع الأغانى قبل أو بعد التقاط اللقطات.

ويشار إلى أن الميزة كانت متوفرة للمستخدمين فى نيوزيلندا وأستراليا.

وقالت الشركة فى أغسطس إنها ستجلب الموسيقى إلى المزيد من المناطق هذا الخريف.

ولا تذكر سناب متى قد تكون هذه المقاطع متاحة عبر أجهزة أندرويد.

كما تقول الشركة إنها تختبر السماح للأشخاص بصناعة أصواتهم بأنفسهم وإضافتها إلى اللقطات.

وسيتم طرح هذه الميزة عالمياً فى الأشهر المقبلة.

ولا تزال منصة سناب شات تفتقر إلى خلاصة مثل تيك توك التى تدفع المحتوى الموسيقى بشكل كبير إلى المستخدمين.

وتركز سناب شات بدلاً من ذلك على شراكاتها مع الناشرين الكبار وتشديد الروابط الاجتماعية بين المستخدمين.