27/09/2022

Teknology

Take A Look

مجلس رقابة فيسبوك يعلن إنطلاقه في 3 نوفمبر.. اعرف دوره

فيسبوك تصلح مشكلة في إنستجرام تهدد باختراق الخصوصية

فيسبوك تصلح مشكلة في إنستجرام تهدد باختراق الخصوصية

مجلس رقابة فيسبوك يعلن إنطلاقه في 3 نوفمبر.. اعرف دوره

كشف مجلس رقابة فيسبوك” عن خططه للإنطلاق قبل الانتخابات الأمريكية في 3 نوفمبر المقبل والذي كان من المنتظر إطلاقه في أكتوبر.

وذلك بعد تعرضه لانتقادات بسبب عدم اتخاذ أى إجراءات حتى الآن.

فيما تسعى الشركة العملاقة من خلاله لإزالة الصور ومقاطع الفيديو غير المقبولة.

يأتي بعد تعرضها للكثير من الانتقادات بشأن تقصيرها فى مكافحة خطاب الكراهية، والتنمر الإلكتروني.

بالإضافة للمحتويات الأخرى التى تنتهك “معايير المجتمع” الخاصة بالموقع.

ويعد مجلس الرقابة عبارة عن مجموعة سيتم تمكينها لإلغاء قيادة الشركة في قضايا الإشراف على محتوى المنصة.

كما أن مجلس الرقابة بمثابة هيئة استئناف يمكن للمستخدمين من خلالها الطعن في قرارات الشركة.

وذلك بشأن المحتوى المثير للجدل، بحسب موقع cnet الأمريكى.

فيما قال مارك زوكربيرج رئيس الشركة فى سبتمبر 2019:”سيكون قرار المجلس ملزِمًا، حتى لو لم أوافق أنا أو أى شخص آخر فى فيسبوك”.

فيما كشف متحدث باسم مجلس الرقابة المستقل لشبكة CNBC: إنه يتوقع أن يبدأ المجلس عمله بين منتصف وأواخر شهر أكتوبر المقبل.

وقال المتحدث: “نختبر حاليًا الأنظمة التقنية التي نُشرت حديثًا”.

والمقصود بها التي ستسمح للمستخدمين بتقديم استئناف، وستسمح للمجلس بمراجعة الحالات.

وبافتراض أن هذه الاختبارات تسير كما هو مخطط لها، نتوقع أن نفتح باب تلقي طلبات الاستئناف للمستخدمين في منتصف أكتوبر أو آخره”.

وأضاف : “إن بناء عملية شاملة ومبدئية وفعالة عالميًا يستغرق وقتًا، ويعمل أعضاؤنا بجد لإطلاقها في أقرب وقت ممكن”.

ومن المنتظر أن يتلقى المجلس القضايا من خلال نظام إدارة المحتوى المرتبط بأنظمة فيسبوك الخاصة.

ومن ثم سيناقش القضية بصورة جماعية قبل إصدار قرار نهائي بشأن ضرورة السماح بإبقاء المحتوى أو إزالته.

فيما كانت فيسبوك قد أعلنت عن إنشاء مجلس للإدارة مستقل في شهر نوفمبر 2018.

وجاء ذلك بعد فترة وجيزة من نشر تقرير في صحيفة نيويورك تايمز يوضح بالتفصيل كيف تجنبت الشركة اللوم.

كما حرفته عنها بشأن تعاملها مع التدخل الروسى فى السياسة الأمريكية وغيرها من حالات إساءة استخدام الشبكة الاجتماعية.