31/10/2020

Teknology

Take A Look

فيسبوك تنضم لمبادرة الوصول لانبعاثات كربونية صفرية في 2050

فيسبوك تفتتح مكتبها الثاني في أفريقيا بـ لاجوس النيجيرية

فيسبوك تفتتح مكتبها الثاني في أفريقيا بـ لاجوس النيجيرية

فيسبوك تنضم لمبادرة الوصول لانباعثات كربونية صفرية في 2050

قامت شركة فيسبوك بالانضمام إلى مبادرة الأمم المتحدة للوصول إلى انبعاثات كربونية صفرية في عام 2050 والتي تسمى “Race To Zero”.

وهي حملة دولية من أجل عالم خالٍ من الكربون، حيث يتم موازنة انبعاثات الكربون بواسطة الكربون الذي تمت إزالته من الغلاف الجوي. 

ويأتي ذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

يتم تكليف شركاء الحملة، الذين يحتاجون إلى تلبية مجموعة من المعايير، بتسريع التزامات انبعاثات الكربون الصافية الصفرية.

وبما في ذلك اتخاذ إجراءات فورية لتحقيق صافي انبعاثات صفرية. 

ويتماشى تحقيق صافي الصفر بحلول عام 2050 على أبعد تقدير مع الإجماع العلمي حول الحد من الاحترار إلى 2.7 درجة فهرنهايت (1.5 درجة مئوية).

وهي المنصوص عليها في اتفاقية باريس في عام 2015. 

كما قدم فيسبوك بالفعل وعودًا بالقضاء على انبعاثات الكربون من عملياته الخاصة.

ولكن الشراكة الجديدة تلزم الشبكة الاجتماعية بالالتزام بأهداف الأمم المتحدة المناخية. 

يأتي هذا الإعلان قبل مؤتمر الأمم المتحدة السنوي السادس والعشرين لتغير المناخ، المعروف أيضًا باسم COP26، والذي سيعقد في جلاسكو في نوفمبر. 

وقالت باتريشيا إسبينوزا، الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ: “لقد التزم المشاركون في السباق”.

وأشارت إلى أن ذلك لبناء المستقبل وتحقيق أهداف محددة وسيلتزمون بهذه الوعود”. 

وأضافت الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة “لا يمكن للعالم أن يخذل”.

وكما لا يمكن أن تصبح هذه الحملة شيئًا يسمح للدول بتأجيل العمل حتى موعد لاحق”. 

وأوضحت، “يتعلق الأمر بالحاجة إلى المزيد من الطموح المناخي والعمل المناخي الآن في عام 2020”.

وتدعم مبادرة الأمم المتحدة 22 منطقة و 452 مدينة و 1128 شركة و 549 جامعة. 

والتزم موقع فيسبوك نفسه مؤخرًا بالوصول إلى صافي انبعاثات صفرية عبر سلسلة القيمة الخاصة به بحلول عام 2030.

مما يعني أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري سيتم تعويضها من خلال عملياته. 

وفي الأسبوع الماضي أيضًا، أطلق مركز معلومات علوم المناخ، وهي صفحة ويب مخصصة على الموقع.

وتعمل على جمع الموارد من خبراء المناخ، بما في ذلك الأمم المتحدة.