30/10/2020

Teknology

Take A Look

فيسبوك يفكر في تقييد المحتوى خلال الانتخابات الأمريكية

فيسبوك يطور ذكاء اصطناعي لترجمة المحتوى بشكل مباشر

فيسبوك يطور ذكاء اصطناعي لترجمة المحتوى بشكل مباشر

فيسبوك يفكر في تقييد المحتوى خلال الانتخابات الأمريكية

يبحث فيسبوك عن بعض الخيارات لتقييد المحتوى اذا ساءت الظروف والأحوال وعمت الفوضى خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

يأتي ذلك وفقا لصحيفة Financial Times، حيث قال نيك كليج، رئيس الشئون العالمية، “إن الموقع يبحث في بعض الخيارات المتاحة والأسوأ من ذلك العنيفة”. 

ووفقا لما ذكره موقع “the verge”، لم يناقش كليج ماهية تلك الخيارات.

في حين أنه أشار إلى استخدام فيسبوك السابق لتدابير استثنائية جدًا لتقييد تداول المحتوى على المنصة بشكل كبير.

وهي التي تم نشرها في البلدان التي يوجد فيها عدم استقرار مدني حقيقي.

وقال مصدر لم يذكر اسمه إن الشركة صممت 70 نتيجة انتخابية وكيفية الرد عليها، بالاعتماد على الموظفين. 

حاول فيسبوك استباق المخاوف بشأن المعلومات المضللة والتدخل في الانتخابات والدعوات المحتملة للعنف حول الانتخابات الرئاسية.  

وأعلن في أوائل سبتمبر أنه سيتوقف عن قبول الإعلانات السياسية في الأسبوع الذي يسبق يوم الانتخابات.

كما أنه سيروج لمركز معلومات الناخبين الخاص به بمعلومات موثوقة حول كيفية التصويت. 

سيضع فيسبوك أيضًا علامة إعلامية على المنشورات التي تحث على الشك على نتيجة الانتخابات أو تعلن النصر قبل الأوان.

اقرأ أيضا.. ازاي تزود فرص الاستفادة من يوم Black Friday ؟

وهي مشكلة يمكن أن تظهر إذا صوّت عدد كبير من الأشخاص عبر البريد بسبب جائحة COVID-19. 

وتمتد جهود الشركة أيضًا إلى ما وراء السياسة الأمريكية، بما في ذلك الدفع لاكتشاف وإزالة خطاب الكراهية قبل انتخابات ميانمار هذا الخريف. 

ولكن مع ذلك، فشل فيسبوك مرارًا وتكرارًا في تقييد المحتوى الذي يروج للعنف أو المعلومات المضللة.  

ويأتي تركيزها على ميانمار بعد أن استخدم مسؤولون عسكريون فيسبوك لإثارة أعمال عنف إبادة جماعية ضد أقلية الروهينجا في البلاد.