02/10/2020

Teknology

Take A Look

اكتشاف عدد من الكواكب الخارجية مصنوعة من الماس

ناسا وSpaceX تكشفان عن خططهما لإطلاق 4 رواد للفضاء في الهالوين

ناسا وSpaceX تكشفان عن خططهما لإطلاق 4 رواد للفضاء في الهالوين

يمكن أن تكون عدد من الكواكب الخارجية التي تدور جول النجوم الغنية بالكربون من الماس ويرجع ذلك لدرجة

يمكن أن تكون عدد من الكواكب الخارجية مصنوعة من الماس والتي تدور جول النجوم الغنية بالكربون ويرجع ذلك لدرجة الحرارة المرتفعة بالإضافة إلى الضغط على هذه العوالم البعيدة.

لذا عثر مجموعة من العلماء على أدلة متزايدة تفيد بأن بعض الكواكب البعيدة مصنوعة من الماس.

تفاصيل العثور على كواكب مصنوعة من الألماس

يأتي ذلك على الرغم من أن عادة ما تدور النجوم مثل الشمس، ذات النسب المنخفضة من الكربون إلى الأكسجين، حول كواكب مكونة من الماء والجرانيت.

وذلك مع نسبة منخفضة جدًا من الماس.

وما يختلف هو أن الكواكب التي تدور حول النجوم ذات النسب العالية من الكربون تميل إلى أن تكون غنية بالكربون.

يأتي ذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

تجربة العلماء حول كربيد السليكون وتحوله إلى ألماس

وهذا يوضح أنه وفي ظل الظروف المناسبة يمكن أن يصبح الكربون ماسًا أي تكون هذه الكواكب مصنوعة من الماس تماما.

اقرأ أيضا.. علماء يكتشفون كيفية تشكيل الغابات الحجرية

أخضع الباحثون عينة من كربيد السيليكون مغمورة في الماء لضغط وحرارة شديدين باستخدام الليزر وقياسات الأشعة السينية.

وكان ذلك من أجل لإجراء تجربة تثبت اعتقاداتهم.

وكما هو متوقع خلال التجربة التي قام العلماء بإجراها تحول كربيد السيليكون إلى ألماس وسيليكا بالفعل.

يقول الباحث هاريسون ألين-سوتر من كلية الأرض واستكشاف الفضاء بجامعة ولاية أريزونا: “لا تشبه هذه الكواكب الخارجية أي شيء في نظامنا الشمسي”.

وأعاد الفريق البحثي إنشاء الجزء الداخلي لأحد هذه الكواكب باستخدام خلية الماس في مختبر ASU للأرض والمواد الكوكبية.

ويتم تشكيل ماسين بلوريين أحاديين بجودة الأحجار الكريمة في سندان ووجههما تجاه بعضهما البعض.

كما أن العلماء من أجل معرفة كيفية تفاعل العينة في ظل درجات حرارة شديدة، قاموا بتعريضها لتسخين الليزر في مختبر أرجون الوطني بجامعة شيكاغو.

ومن ثم أخذوا قياسات بالأشعة السينية وذلك من أجل التأكد من اجراء التجارب التي أجروها لمعرفة المزيد حول الكواكب الخارجية البعيدة عن عالمنا.

وتفاعل كربيد السيليكون مع الماء وتحول إلى الماس والسيليكا، وكان في عام 2012.

وأفاد علماء الفلك أن كوكبًا خارج المجموعة الشمسية يدور حول النجم 55 كانكري أ مكونا من الماس والجرافيت.